الأحد , 21 يناير 2018
الرئيسية » اخبار » السعودية تسعى لإصدار تأشيرات سياحية في 2018
الرياض

السعودية تسعى لإصدار تأشيرات سياحية في 2018

 

كتب _ عصام محمود

 

صرح مسؤول سعودي كبير لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن المملكة العربية السعودية تسعى لإصدار تأشيرات سياحية للأـجانب خلال العام المقبل 2018، موضحا أن هذا يأتي ضمن أهداف الحكومة لإيجاد مصادر جديدة للدخل، من أجل تنويع اقتصاد الدولة.

وفي الوقت الراهن، يقتصر الأجانب الذين يسافرون إلى المملكة العربية السعودية بشكل كبير على العمال المقيمين وأهاليهم، والمسافرين من رجال الأعمال، والحجاج المسلمين الذين يمنحون تأشيرات خاصة للسفر إلى الأماكن المقدسة.

وقال الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة السعودية للسياحة والتراث الطبيعي، في مقابلة أجرتها معه وكالة “فرانس برس”، في عددها الصادر الأربعاء 22 نوفمبر: “الهدف من منح التأشيرات السياحية، هم الناس الذين يريدون المجيء لهذه البلاد، والتعرف على حياتها الحقيقية”.

وردا على سؤال حول خطط التأشيرات، أجاب: “نأمل أن يحدث هذا في عام 2018″، مضيفا أن الحكومة سوف تستخدم التكنولوجيا عبر الإنترنت لتقديم طلب للحصول على التأشيرات بسهولة.

ويسعى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان ،الذي يبلغ من العمر 32 عاما، لتطوير صناعات جديدة، بهدف فصل بلاده عن اعتمادها على صادرات النفط. كما اتخذ بعض الخطوات لتخفيف القيود الاجتماعية الصارمة للغاية، والحد من دور شرطة الأخلاق الدينية، وإعلان خطط للسماح للنساء لقيادة السيارات العام المقبل.

وتم مناقشة خطط للاعتراف بأعداد كبيرة من السياح من الخارج لسنوات، إلا أنه دائما ما يتم حظرها من قبل الرأي المحافظ والبيروقراطية. وأعلنت اللجنة عن مثل هذه الخطة منذ عام 2006، لكنها لم تمضي قدما في تطبيقها.

ولك يبدو أن الحكومة هذه المرة، مصممة على دفع التغيير، ويرجع ذلك جزئيا إلى الضغوط المالية. وهي تأمل في أن تحصد مليارات الدولارات، من أجل تغطية العجز في ميزانية الدولة، بسبب انخفاض أسعار النفط.

وتهدف الإصلاحات الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، إلى رفع إجمالي الإنفاق السياحي في البلاد — من قبل المواطنين المحليين والأجانب — إلى 46.6 مليار دولار في عام 2020 من 27.9 مليار دولار في عام 2015.

وقال الأمير سلطان، إن اللجنة تركز بشكل رئيسي على زيادة عدد السياح المحليين. وقدرت اللجنة أن السعوديين ينفقون أكثر من 20 مليار دولار سنويا على السياحة في الخارج، وأن إقناع المزيد منهم بالعطلة داخل البلاد من شأنه أن يقلل من استنزاف الاقتصاد.

إلا أن الامير سلطان قال لشبكة “سي إن إن”، أن لجنته تعمل أيضا على إعداد المواقع السياحية للأجانب. وأعلنت الحكومة عن خطط في شهر أغسطس، لتطوير المنتجعات في حوالي 50 جزيرة قبالة ساحل البحر الأحمر، مع الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع في عام 2022.

كما تعتزم المملكة على توفير زيارات لمواقع تاريخية، مثل مدائن صالح، وهي مدينة نابطية عمرها 2000 عام، محفورة في صخور الصحراء الشمالية.

المصدر _ وكالات

شاهد أيضاً

صنعاء

حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر “مستمر” في الانتفاضة(فيديو)

  كتب _ عصام محمود   اندلعت معارك عنيفة، الأحد، في شوارع صنعاء بين ميليشيات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *