السبت , 27 مايو 2017
الرئيسية » مقالات واراء » الحديقه الجامعه بقلم – محمد البلاصي
7

الحديقه الجامعه بقلم – محمد البلاصي

 

 

 

فى حديقة مليئة بالأشجار النادرة الناضرة اليانعة اليافعة المزهرة المثمرة مختلفة ألوانها، كان يرعاها مجموعة من العمال الذين يعملون مقابل أجر يدفع لهم كل أول شهر وذلك إذا عملوا بضمير أو لم يحكموا ضمائرهم، فلا يوجد عليهم رقيب ولا حسيب إلا الله سبحانه وتعالى، فهؤلاء العمال لم يتم اختيارهم على اساس الكفاءة والحديقة تحتاج إلى قدرة بدنية و ذهنية وفنية ، فكل صباح يذهب العمال إلى الحديقة ليجدوا الأشجار فى انتظارهم فيبدأ العمال فى التجريب على الأشجار واحدة تلو الأخرى، فإذا صحت إحدى تلك الأشجار تفاخروا وتظاهروا أنهم من رعاها، وإذا ذبلت معظم تلك الأشجار اسقطوا اللوم على الاشجار نفسها، على العلم أن أصحاب الحديقة يجلبوا إلى الحديقة كل عام أفضل الأنواع على الإطلاق، وفى نفس الميعاد من كل عام وهو شهر سبتمبر (أيلول) يدخل إلى تلك الحديقة أفضل الأشجار الناضرة، وفى نهاية كل عام يوليو(تموز) يخرج من تلك الحديقة كل الاشجار التى قد مر على دخولها الحديقة أربعة أو خمسة أو سبعة أعوام، تخرج وقد امضت سنينها فى حقل من تجارب غير مدروسه، و يظن العمال الذين تم وضعهم فى مكان يحلم به كل من ليس فى مكانتهم أنهم قد قاموا بكل ما فى وسعهم لتلك الأشجار : تلك الأشجار التى صارت ذابلة و أمست فى تعداد الاخشاب. نعم قد قاموا هؤلاء العمال بكل ما لديهم إلى هذه الحديقة، فاللوم ليس عليهم بل على من اختارهم وجعلهم يتغنوا فى هذه الحديقة. اللوم يلقى على تلك الأشجار التى قبلت هؤلاء العمال الكسالى الذين لم يطوروا من أنفسهم حتى يقوموا برعايتهم. – تلك الأشجار التى تم قذفها فى البحر المالح فما كان لها إلا أن تخضع لتلك الأمواج الصاخبة وتتحول إلى قطع من الأخشاب الصلبة بعد النضارة و تجد نفسها محمولة على الأمواج لترسى على أى شاطئ تم قذفها إليه. – هؤلاء العمال الذين وجدوا انفسم فى الحديقة الغناء التى تعج كل عام بالأشجار الناضرة، والذين لم يطوروا من أنفسهم ولم يقوموا بأى عمل لتحسين أنفسهم حتى يقدموا الرعاية المفروضة عليهم، ورغم ذلك يتقاضون أجورهم كل شهر من أصحاب الحديقة. – أتساءل هل أجورهم مبارك فيها؟ – هذه الحديقة التى بناها أصحابها والذين يجلبون إليها كل عام أفضل وأروع الأشجار. – أتساءل لماذا يترك أصحاب الحديقة هؤلاء العمال يتلقون اشجارهم الناضرة فى شهر سبتمبر وبعد مرور السنين يقوموا بإلقاهم فى البحر بعد عدة أعوام من التجربة؟ – أما سؤالي الابدى هو: أين المنطق؟؟؟

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *