السبت , 21 أكتوبر 2017
الرئيسية » منوعات » جسم “فضائي” سوفيتي مهجور في بلغاريا.. ما هي قصته؟
170104161652-buzludsha-monument-3-the-approach-super-169

جسم “فضائي” سوفيتي مهجور في بلغاريا.. ما هي قصته؟

 

 

على بعد ثلاث ساعات من العاصمة البلغارية صوفيا، وفي قلب جبال البلقان، يلتف طريق غير مستوٍ باتجاه قمة جبل بازلودزا، متجهاً إلى “الجسم الفضائي البلغاري.” 

هو مبنى اسمنتي عملاق يمكن رؤيته من على بعد كيلومترات، ويستقر أعلى هضبة، ليبعث في قلب من يراه مشاعر مختلطة من الحماس والتوتر. 

 

وخُصص هذا المبنى في الماضي للحزب الشيوعي البلغاري، وأطلق عليه اسم “Buzludzha Monument.” وتطل من أعلى برج المبنى نجمة حمراء كانت ترمز في الماضي إلى الشيوعية من على ارتفاع 70 متراً. أما قاعدة المبنى، فهي نسخة عن صحن فضائي قد تراه في أحد أفلام الخيال العلمي القديمة.

ومنذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، بدأ المبنى بجذب انتباه السياح وعشاق الاكتشاف، الذين يقطعون طريقاً مليئاً بالإطلالات الطبيعية الخلابة للوصول إلى النصب. 

أما سبب اختيار هذا الموقع لبناء النصب فيعود إلى أنه المكان الذي اجتمع فيه مجموعة من الرجال في العام 1891 لوضع أساسات حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي في بلغاريا، والذي أصبح لاحقاً الحزب الشيوعي البلغاري. واستغرق بناء الصرح ثمانية أعوام، وافتتح في العام 1981.

واستُخدم البناء لاستضافة الاحتفالات الرسمية والمناسبات إلى أن انهار الاتحاد السوفياتي في العام 1989. وكانت سنوات قليلة من الإهمال بدون صيانة كفيلة بتحويلها إلى الحالة الرّثة التي يعيشها اليوم. 

ويغطي المبنى رسوم جدارية وعبارات مثل: “لا تنسوا ماضيكم” و”استمتعوا بالشيوعية.” وأُقفلت مداخل المبنى لسنوات، لكن يستطيع بعض الزوار التسلل إلى داخل القاعة الرئيسية في المبنى على مسؤوليتهم، وحتى اليوم، لا تزال رسوم لوجوه قادة الشيوعية في العالم، كارل ماركس و فلاديمير لينين وفريدريك إنغلز، “تراقب” القاعة. 

واليوم، يقف المبنى بما يضمه من رسوم موزاييك وقاعات وأسقف مزينة للتآكل مع الزمن. لكن، لا تزال الإطلالة الجميلة لهذا النصب على حالها، والتي تجعل كثيرين يجازفون بالدخول إلى المبنى لمشاهدتها. 

ونأخذكم في جولة صرح “Buzludzha Monument” في معرض الصور أعلاه: 

شاهد أيضاً

113

بعد وضعه كاميرات مراقبه … اكتشف شبحا فى غرفة ابنته !! فيديو

   

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *